الأربعاء 28 شعبان 1438 on مايو 24, 2017

أنت هنا

وزارة الإسكان تطلق الدفعة الثانية من برنامج "سكني" بعدد 17923 منتج سكني وتمويلي

-A A +A
2017-03-15

أعلنت وزارة الإسكان عن إطلاق الدفعة الثانية من برنامج "سكني" بمجموع منتجات بلغ 17923 منتج سكني وتمويلي موزعة على جميع مناطق المملكة، ضمن الـ 280 ألف منتج سكني وتمويلي التي أعلنت عنها الوزارة كمستهدف للعام 2017م، تشمل 120 ألف وحدة سكنية بمساحات وأسعار متنوعة بالشراكة مع القطاع الخاص، و75 ألف قطعة أرض سكنية جاهزة للبناء، و85 ألف دعم تمويلي عبر صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر آل سعود، المستشار والمشرف العام على وكالة الوزارة للدعم السكني والفروع، أن هذه المنتجات  تمثل الدفعة الثانية ضمن الـ280 الف منتج سكني وتمويلي والتي أعلنت عنها الوزارة كمستهدف للعام 2017م، وذلك تماشياً مع برنامج التحول الوطني  2020 برفع نسبة التملك من 47% الى 52% على الأقل، وفي إطار التحول الاستراتيجي للوزارة من منفذ الى منظم ومراقب ومحفز للسوق العقارية بالمملكة.

وقال سموه خلال مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة اليوم بحضور معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، وعدد من الرؤساء التنفيذيين للبنوك والمؤسسات التمويلية:" استمراراً لما أعلنت عنه وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية عن تخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي عبر برنامج "سكني"، كمستهدف للعام 2017م، يتم الاعلان عنها على دفعات شهرية، نطلق اليوم الدفعة الثانية والتي تضم 17923 منتج سكني وتمويلي شاملة لجميع مناطق المملكة بمختلف مدنها ومحافظاتها، إذ تتضمن 4223 ألف وحدة سكنية من نوع "فيلا" تمتاز بأسعارها المناسبة وجودتها العالية وتتناسب مع كافة شرائح المجتمع، و6000 قطعة أرض سكنية جاهزة للبناء من دون مقابل مالي، إضافة إلى 7700 ألف دعم تمويلي عن طريق صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع عدد من البنوك والمؤسسات التمويلية".

وأضاف بأن الوزارة تعمل وفق آليات محددة تتسم بالدقة والوضوح في اختيار المستفيدين وتحديد الأولوية مع مراعاة الحالات الاجتماعية والصحية وعدد أفراد الأسرة، منوّهاً إلى أن الدعم السكني يشمل مختلف الفئات بما في ذلك الأيتام والأرامل والمطلقات، مؤكداً أن الدفعة الأولى من برنامج "سكني" التي شملت 15653 ألف منتج حظيت بنسبة عالية من قبول المستفيدين المخصص لهم، مشيراً إلى أن العمل يجري حالياً على استكمال كافة الاجراءات تمهيداً لتسليمهم المنتج النهائي، لافتاً الى أن موائمة المنتج مع حاجة ووضع المستفيد تأتي أولاً، ثم القدرات المالية والمنتجات السكنية المتوفرة في نطاق رغباته.

وتتوزع الوحدات السكنية التي شملتها الدفعة الثانية والبالغ عددها (4223) على عدد من المناطق، حيث شملت منطقة الرياض 1044 فيلا، مكة المكرمة 839 فيلا، جازان 662 فيلا، القصيم 524 فيلا، الجوف 521 فيلا، الشرقية 270 فيلا، الحدود الشمالية 248 فيلا، الباحة 115 فيلا.

في حين توزعت الاراضي السكنية والتي يصل مجموعها إلى (6000) قطعة أرض سكنية على منطقة عسير بعدد 3175 أرض، الرياض 1248 أرض، جازان 483 أرض، الشرقية 346 أرض، الجوف 337 أرض، تبوك 142 أرض، القصيم 98 أرض، الحدود الشمالية 89 أرض، الباحة 82 أرض.

كما أصدر صندوق التنمية العقارية (7700) دعم تمويلي بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، على منطقة الرياض بعدد 1958، مكة المكرمة 1402، الشرقية 1200، القصيم 803، المدينة المنورة 574، عسير 562، تبوك 296، حائل 221، الحدود الشمالية 195، نجران 189، الباحة 141، الجوف 129، جازان 30.

بدوره أفاد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية أيهم اليوسف، أن الدفعة الثانية من برنامج "سكني" تشمل 7700 دعم تمويلي وذلك بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية لدعم من هم على قوائم الانتظار لدى الصندوق، وفقاً للتوجيه السامي الكريم الصادر بتاريخ 6 ذي الحجة 1436هـ بتحويل صندوق التنمية العقارية إلى مؤسسة تمويلية، مشيراً إلى أن هذه الآلية  تأتي تماشياً مع برنامج التحول الوطني2020 ورؤية المملكة 2030 بتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص ورفع نسبة مساهمته في الناتج المحلي، مشيراً الى أن آلية الدعم الذكي ستشمل جميع مستحقي الدعم السكني، وتصل نسبة الدعم إلى 100% لذوي الدخل المحدود والمتوسط من مستحقي الدعم التمويلي يتم إيداعها كمبلغ شهري في حساب المستحق تمثل النسبة التي سيتم تحملها من تكاليف التمويل.

وأشار إلى أن الصندوق يستهدف خلال العام 2017م 85 ألف دعم تمويلي سيتم تخصيصها على دفعات شهرية، مبيناً أن النظام الجديد للصندوق ومن خلال الشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية يعد متوافقاً مع الشريعة الاسلامية، كما أنه يسرّع عملية التمويل ويقلّص متوسط مدة انتظار الدعم إلى 5 أعوام.

من جانبه أكد أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية والمتحدث الرسمي للبنوك السعودية طلعت حافظ، أن شراكة البنوك مع وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية تأتي  كإحدى روافد دفع عجلة التنمية بالمملكة، وخدمة الوطن والمواطن من خلال المساهمة الفعالة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، مؤكداً على أن البنوك الموقعة على اتفاقيات الشراكة مع وزارة الإسكان والصندوق العقاري تعمل حالياً على استكمال الإجراءات اللازمة لاستقبال المستحقين للدعم التمويلي عبر أكثر من 1000 فرع منتشرة في كافة مناطق ومدن ومحافظات المملكة، من خلال عدة آليات تم وضعها بهذا الخصوص لتسهيل وتيسير الاجراءات اللازمة لمن تم التخصيص لهم.

وشهد المؤتمر بعد ذلك توقيع صندوق التنمية العقارية مع مجموعة من الجهات البنوك والمؤسسات التمويلية، شملت بنك الراجحي وبنك الأهلي والبنك السعودي الفرنسي وبنك الجزيرة، لبدء تفعيل برنامج التمويل المدعوم اعتبارا من الشهر المقبل.

ودعت وزارة الاسكان وصندوق التنمية العقاري المواطنين إلى زيارة البوابة الالكترونية لبرنامج "سكني"sakani.housing.sa ، للإطلاع على الأسماء المخصص لها لهذا الشهر، وكذلك زيارة بوابة الدعم السكني "اسكان" eskan.gov.sa  والبوابة الالكترونية لصندوق التنمية العقارية redf.gov.sa، لاستكمال الاجراءات الازمة وتحديث البيانات والموافقة على المنتج المخصص.